في مثل هذا اليوم من شهر يوليوز للعام 2009 رأت جمعية رهان النور، وخرجت إلى الوجود ببوسكورة بفضل شباب آمن بالعمل التطوعي رافعة للتنمية المحلية ودعامة لخدمة المجتمع والوطن في شتى المجالات.

وتحل اليوم الذكرى التاسعة لتأسيس جمعية رهان، 9 سنوات من العطاء المتواصل والإنخراط الفاعل في تحقيق الأهداف النبيلة والسامية للعمل الجمعوي وهي فرصة لتقديم أسمى عبارات الشكر والتقدير لكل من ساهم في إرساء اللبنات الأولى لهذا الصرح الجمعوي المتميز ولكل من يساهم في إستمراريته ويسعى لخدمة المجتمع من خلاله بكل تفان ونكران ذات.

بكل ود وتقدير تتقدم جمعية رهان بخالص التهاني وأطيب الأماني لكل أسرة رهان من أطر ومنخرطين ومتعاونين.

على الدرب سر وانطلق إلى الأمام ...